الأحد، 17 أبريل، 2011

كتاب مترجم " اسرار التسويق في الانترنت " دار السقيفة للترجمة



 كتاب كامل تم ترجمته من قبل مجموعة جوجان للفائدة العامة في مجال التسويق الالكتروني بالتعاون مع دار السقيفة للترجمة نامل من الله العزيز القدير ان ينفع به امة محمد صلى الله عليه وسلم ،،،،،،، وننتظر منكم اي ملاحظات او تعليقات على هذاالعمل .

السر الذي جعل غيرك مليونيرا هو طريقة الحصول على الإعلان بدون تكاليف.

سيقدم لك هذا الكتاب الإلكتروني مفهوما جديدا للحصول على ملايين الدولارات مجانا في مجال الإعلان.
قبل الشروع في القراءة، فكر لحظة في هذه الحقيقة:
ما نحن بصدد تعلمه هو واحد من أكبر الأسرار روعة التي تم تطويرها حتى الآن. وهذا السر فعال وحقيقي وخطة مذهلة للحصول على إعلان متواصل.
لن يكون أمامك حاجز يمنعك من تحقيق الملايين على الإنترنت مستغلا الكنز الجديد الموجود هنا: "احصل على إعلانات جوجل المجانية".
يقوم هذا النظام بتغطية فكرة رئيسية لم يقم شخص آخر بتناولها بالدراسة بهذا التفصيل.
إنها فكرة أساسية لم تتم تغطيتها من قبل بمثل هذه التفاصيل على الإنترنت.
أقودك الآن إلى الفهم الكامل لمفهوم هذا السر، وكيف يمكنك استخدامه على الإنترنت.
الحقيقة هي أن ما ستتعلمه في هذه الصفحات لم يكن موجودا في السابق. وهذا أمر سيفوتك إن لم تكن منتبها لما سوف تقرؤه. وكن منتبهاً للجزء المظلل في إجابتنا لتتعلم ما يتعلق بأكثر الإيحاءات قيمة على الإطلاق.
  من خلال كيفية استخدام أسرار الحصول على إعلانات مجانية في محركات البحث، أدعوك لجمع المال عن طريق بيع طرق الحصول على إعلانات جوجل المجانية للآخرين في جميع أنحاء العالم والذين يدخلون على الويب.
عندما تنتهي من قراءة هذا الكتاب الإلكتروني، سوف تصبح قادرا على تحقيق ثروة عن طريق بيع الإعلانات.
أنت تتذكر بوضوح أن الإعلانات PPC (الدفع مقابل كل نقرة) تتم كما يلي:
1-      نتائج بحث متوافقة بشكل مباشر ودقيق مع العرض.
2-      القدرة على إيجاد تجارة مباشرة.
3-     القدرة الفورية على توليد قاعدة بيانات (أي قائمة بالبريد الإلكتروني وقائمة بأسماء المعلنين المحتملين).
4-      القدرة على إيجاد عملاء بشكل مباشر.
5-      القدرة على ضبط أسلوب المجهود الخاص بعروضك عن طريق إكمال المعلومات التجريبية (أي أنه يمكنك التجربة في البيئة الواقعية).
بشكل معادل لتأثير النتائج الفعلية للبيع الفعلي للدفع مقابل كل نقرة يمكنك أن تحصل على بيانات كثيرة من شأنها مساعدتك في موضع ما، مثل كفاءة محرك البحث في أي صفحة إنترنت بشكل ذي فاعلية كبيرة.
لهذه الأسباب ولأسباب أخرى، ينبغي ألا ينظر لعملية الدفع مقابل كل نقرة أثناء مجهوداتك الدعائية أو الترويجية على أنها وسائل قابلة للتطبيق لتطوير أعمالك على شبكة الإنترنت، ولكن انظر إليها أيضا على أنها تشجيع لك للاستفادة الكاملة منها بقدر البيع الذي تقوم به على شبكة الإنترنت.
ومع زيادة الاهتمام بنوعية الإعلان، تصبح الإعلانات مرة تلو أخرى بالفعل مقابل كل نقرة، ولكن ينبغي أن تكون قادرا على:
1) التعلم بكفاءة لضبط حملتك الإعلانية لتكون قادرا على أدائها بنفقات أقل.
2) الحصول على أية معلومات ذات معنى يمكن تطبيقها في موضع ما.
بعبارة أخرى: كلما قمت بكتابة إعلان الدفع مقابل كل نقرة، ستكون في حاجة لوقت كاف لضبط محاولات الكلمات الرئيسية، والميزانية اليومية، ميكانيكيات توافق العبارة، إلخ، وبذلك يمكنك اللعب حول حملتك بطريقة تكون فيها النفقات أقل، في الوقت الذي لا تزال تحافظ فيه على الدرجات العليا.
فعلى سبيل المثال، تقوم مجموعة الأسواق الصغيرة على شبكة الإنترنت بعرض الأعلى أولاً ومن ثم ضبط ميزانياتها اليومية ذات الارتفاع غير المعتاد، وبذلك تضمن موضعا للصفحة الأولى الفورية، والتي هي بدورها الضمانات التي تحصل من خلالها على النقر عليها للدخول والتجارة.
يتسبب ذلك في حدوث لوغريتمات محرك البحث لتبدأ في إكمال الإحصائيات بشكل مفضل جدا لأي حملة تقررها مهما كانت.
وبعد فترة قصيرة (تستغرق عادة عدة أسابيع) يتم تسجيل هذه الإحصائيات في محركات البحث هذه، وبذلك يمكنها البدء بتخفيض عروضها تدريجياً، وكذلك البدء في تخفيض ميزانيتها اليومية. وعندما تنحدر عن مرتبتها أو درجتها، تقوم مرة أخرى بعمل نفس أنواع التعديلات في كل من العروض الفردية والميزانيات اليومية حتى توضع في موضع إعلانها لاختيار أي كلمة أو عبارة.
بعد ذلك تستمر في أي تعديلات أخرى على ذلك الإعلان. لكن يكون فقط من أجل الكلمة الرئيسية أو العبارة، في حين يستمر ضبط البقية هنا وهناك.
وبعد القيام بذلك ببطء طوال عدة أسابيع، تكون عندئذ قادرا على تخفيض عروضك الأصلية وميزانياتك اليومية إلى أقل من ثلث الخمس، وتبقى أيضاً في موضع أو محل ممتاز للصفحة الرئيسية، ويكون عادةً في قمة الصفحة (حتى في نقاط التشجيع في قمة محركات البحث مثل جوجل وياهو وإم إس إن وغيرها).
مثال، قمة ثلاث نقاط التشجيع:

الاختلاف الوحيد هو أن النتائج الأساسية ليست "للدفع من أجل الإعلان".
ينبغي أن يكون هدفك دائماً هو التحكم في هذه النقاط حيث لا يوجد أي خلاف أبداً حول ما إذا ما كانت هذه الإعلانات عادة بالضغط على (They Do).
بالإضافة إلى ذلك، فإنه بعد فترة قصيرة من عمل هذه التعديلات في حملة الدفع مقابل كل نقرة، يمكنك جمع كمية المعلومات المفيدة التي يمكنك استخدامها في مكان ما.
مثلا: العمل مع SEOPsٍ (محترفي كفاءة محرك البحث) فيه تحدي مستمر لكل SEOP (لمعرفة كفاءة محرك البحث) في الداخل وفي الخارج. عندما يكون مثلا (SEOing) موقعك، فإنك تعتمد عليهم لتعديل شفرات الصفحات، حيث إنهم سيساعدون صفحاتك لاعتلاء الصفحات داخل النتائج الأساسية في أعلى صفحة محركات البحث.
إذا كان المحترفون يعرفون ما يقومون به، فإنك تصبح قادراً على الوصول إلى النتائج الأساسية لمعظم أي صفحات. وإحدى التقنيات التي يستخدمها محترفو كفاءة خدمة البحث هي تحديد الكلمات الرئيسية، وهي الأفضل للتطبيقات في علامات- العنوان، ومواقع الشفرة الأخرى داخل صفحة HTML ، وبذلك يمكن للإنسان الآلي (العناكب) البدء بحصاد البيانات المهمة مثل التأكد من تطور الصفحات بشكل جيد داخل المراتب الأساسية.
إذا تم عمل ذلك بشكل غير مناسب، قد تصبح الصفحات "مؤذية"، وإذا تم العمل بشكل جيد جداً تكون النتيجة حصد الدرجة الأعلى.
لذلك فإن الاختيار الأمثل للكلمات الرئيسية والعبارات المستخدمة يجعل محركات البحث تحدد مواقعها في هذه الشفرات.
كيف تساعد محترفي SEOP لديك (حتى إذا كانوا على معرفة بالأمر أكثر منك)؟
بعد وقت قصير من إدارة وضبط الدفع مقابل كل نقرة، سيظهر في داخل الحساب الخاص بذلك معظم الكلمات والعبارات التي تم النقر عليها.
ينبغي أن تختار الكلمات والعبارات العشر الرئيسية وتعمل من خلالها، وينبغي عليك بعد ذلك أن تنظر وترى أيها أفضل عشرة، ولكن تقوم أيضاً بفحص أي منها لديه نسبة أعظم CTR (انقر من خلال النسبة)، وسترى أن هذا ليس كافياً لتصل إلى أفضل عشرة عبارات أو كلمات رئيسية فقط، إذ يجب فحص كل واحدة من أفضلها لتشمل أيضاً أيها أفضل CTRs.
عندما تقوم باختيار أفضل خمس كلمات رئيسية مع اختيار أفضل CTR من بين أفضل عشرة كلمات رئيسية، سيكون لديك أفضل الكلمات المناسبة التي يمكنك استخدامها عند كفاءة محرك البحث (إذا كان هذا شيئا ترغب في القيام به في يوم من الأيام بالإضافة إلى الإعلان بالفعل مقابل كل نقرة، وسيكون ذلك رهن مجهوداتك عند إعلانك بالمجان على محرك بحث مثل: جوجل، وياهو، وإم إس إن، وغيرها).
وعلى الرغم من هذا، فلن تعود مهتما بتكاليف الإعلان المصاحبة بالإعلان عن الدفع مقابل كل نقرة.
إن بعض الجرائد والمجلات تشتري الصفحة بأكملها، بعد ذلك تبيع أجزاء الصفحة بأقل من سعر المجلة أو الجريدة في المساحة الإعلانية في "صفحات الإعلان المبوبة". وهذه الإستراتيجية ستجلب لك زبائن بلا حدود وبدون إعلان.
مثلاً: إذا تم بيع بوصة واحدة لعرض الإعلانات على حده بمبلغ 500 دولار، والبوصة 3 عواميد وسيكون عمق كل عشرة بوصات 500 دولار×30 أو 1500 دولار لمساحة الإعلان لكل صفحة كاملة. ولكن نادراً ما يتم بيع  صفحات كاملة في المجلات التي تقدم عرض إعلانات بمقدار بوصة واحدة مقابل 500 دولار بأكثر من 4000 دولار.
وهذا يعني أنه بعد تقسيم الحد الأقصى لكل صفحة ذات 30 بوصة، يقوم شخص ما بشراء الصفحة بأكملها بمبلغ 4000 دولار، ويعلن عن بيع الإعلانات ذات مساحة البوصة الواحدة بنحو 134 دولارا بدلا من 500 دولار.
والفرق بين 500 دولار و134 دولارا هو 366 دولارا يعني توفير أكثر من 73%.
إذا قُدم عرض بخصم 50% فإنه يكون مغرٍ للمعلنين الآخرين ليسارعوا إلى شراء كل المساحات بدلا من شراء المساحة من المجلة بدون خصم. فإذا بيعت المساحات كاملة، فإن المعلن الذي يقوم بدفع مبلغ 4000 دولار للصفحة كلها، بمجرد بيعه لمشاحة 16 بوصة فقط من عرض الإعلانات الإجمالي (30 بوصة)، سيسترد تكاليف الصفحة بالكامل. وهذا يعني أنه سيبقى لديه مساحات 14 بوصة بإمكانه عرضها للبيع أو للاستفادة الشخصية، أو لكلا الغرضين معا.
وُجد هذا التطبيق في عالم الإعلانات منذ زمن بعيد ولا يزال قائما إلى يومنا هذا، ولكن المثير أن من طبقوا ذلك على الإنترنت طبقوه بأشكال مختلفة ولم يخبروا غيرهم بذلك.
الإجراء نفسه الذي يطبق في المجلات وفي الصحف، يمكن تطبيقه على مسرح الإنترنت. ولكن في سوق الإنترنت، سوف تتعامل مع الناس بدون حدود، وسوف يتاح لك الشراء بملايين الدولارات بدون أن تدفع شيئا:
1) تقوم أولا بإنشاء موقع على الإنترنت وإنشاء صفحة مدخل أو في بعض الأحيان صفحة رئيسية أو ربما صفحة بها مؤثرات وحركات، لأي منتج أو عرض قد تختاره.
2) بعد ذلك تقوم بتطبيق نفس المبادئ المذكورة أعلاه لتحديد أفضل الكلمات الرئيسية والعبارات ومعظم العروض الأفضل (المخفضة والفعالة أيضاً)، ومعظم أفضل الميزانيات اليومية، وتلك الصفحة الخاصة (أي الصفحة المدخل والأساسية و/أو الصفحات التي تحتوي على مؤثرات وحركات).
3) بمجرد تحديد التكاليف (أي العروض وأقل الميزانيات اليومية) وكل الكلمات الرئيسية والعبارات، تأخذ التكلفة الإجمالية وتضربها في 31 يوما كحد أقصى (العدد الأكبر الممكن لأيام الشهر).
4) بعد ذلك تقسم هذا المبلغ على عشر نقاط من اختيارك لبيع المساحة الإعلانية للمعلن على هذه الصفحة المدخل.
5) بعدها تقوم بضرب هذا الرقم في المضروب الأقل لـ 25‚ 1 والمضروب الأعلى 5‚1 للحصول على التكاليف القصوى والدنيا الخاصة بك.
6) بعد ذلك تقوم بالإعلان على كل صفحة كما يلي:
تبقى نقطتان فقط اليوم...

7) بعد ذلك يكون بيع المساحات الإعلانية الممكنة لكل إعلان (سوف تذهل من سرعة بيع هذه المساحات بسعر معقول).
إن سر هذا النظام هو "التكيف"مع القرن الواحد والعشرين "وتهجين" إستراتيجية الإعلان للقرن العشرين على شبكة الإنترنت.
لقد طبق هذا النظام في القرن العشرين من قبل شركة على شبكة الإنترنت اسمها Wolf Enterprises ولكن تطبيقها له كان تقليديا، حيث قامت بشراء الصفحات الكاملة للمساحات الإعلانية الموجهة من المجلات بأسعار الحجم لمدة سنة لتبيع مساحاتها بالتجزئة. وهكذا حصدت الشركة ملايين الدولارات.

وكل ما كان يقوم به موظفو الشركة هو مجرد بيع مخفض وبيع مساحات إعلانية أعلى (ولكن بسعر أقل مما تقدمه المجلة للمعلنين على مساحات إعلانية أصغر). بالإضافة إلى إمكان وضع الشركة لإعلانها الخاص بها في أي وقت على أي من مساحات صفحاتها الإعلانية المباعة للآخرين، مجانا، حيث يستطيع المعلن في هذه الصفحات وفي الصفحات الأخرى استرجاع كل التكاليف، وفي الوقت نفسه السماح لإعلاناته بالانطلاق بشكل مجاني. وهذا النظام الحقيقي الذي كان مجربا لسنوات قبل الإنترنت نجح الآن عبر صفحات الإنترنت بشكل خاص، ليكون بالدفع عبر كل نقرة للإعلان على محرك البحث.
كيف تتم المقارنة؟
1-   لدينا صفحات على شبكة الإنترنت بدلا من صفحات "المجلة".
2-   لدينا شعار للزر وإعلانات منتظمة، بدلاً من الإعلان على المساحة الصغيرة.
3-   لدينا تجارة على الإنترنت، بدلاً من قراءة المجلة.
باختصار...
1) المعلنون لديك سوف يحظون بتوجهات تجارة قوية، حيث إن تجارتك تضع في اعتبارها شعار إعلاناتهم والنقرات.
2) يساعد محرك البحث جوجل وكل المحركات الأخرى على الاستزادة من عائداتها (تذكر أن هذا النظام لا يسرق محرك البحث جوجل على الإطلاق، ولكنه يحفز من وجود عائد أكثر لها - وأنت الآن تعرف كيف أن هذا ممكن).
3) فيما يخصك أنت، سوف تتخلص من التكاليف وتحقق أرباحا انطلاقا من العرض المجاني في وسط الإنترنت.
يمكنك أن تبدأ صغيراً، إذا أردت استخدام القليل مثل كلمة رئيسية واحدة، وسيزداد ذلك بمرور الوقت (وكذلك بالكيفية التي تحفز بها الآخرين ليقوموا بالإعلان على صفحتك).
بالإضافة إلى ذلك، هناك طريقة فورية (للاستحواذ المسبق) لحملتك الإعلانية تجنبك أي مخاطرة لدفع النقود، في حين يمكنك في الوقت نفسه الحصول على استحسان كبير من المعلنين الآخرين. كما تضع نفسك في وضع تتعامل فيه مباشرة مع الخدمة المجانية والتي ستقوم فيها ببيع الإعلانات على صفحات الإنترنت دون إجهاد، وتحميلها أيضاً).
تطوير الصفحات المقصودة الكاملة التي عليها مساحة بيع الإعلانات:
من الضروري أن تقوم بتطوير الصفحات المقصودة الكاملة وتسمى أيضاً (الصفحات ذات المؤثرات والحركات) التي تكون عليها مساحة بيع الإعلان للمعلنين الآخرين.
إذا قمت بهذا العمل بشكل مناسب، سوف يكون لديك تصميم جذاب ومخطط له، الأمر الذي سيغري المزيد من المعلنين.
تذكر دائما أن بيع مساحات الإعلانات على الصفحات المقصودة ليس بالأمر العسير إطلاقاً. وإليك العوامل الخمسة كضمان:
1) في كل سنة تتطور الصفحات بنسبة أسرع؛ وبذلك يتزايد عدد المعلنين.
2) يسعى المعلنون إلى مزيد من الربح، ويقوم رواد الإنترنت بإرسال رسائل تسويقية (ستكون صفحتك هي المقصودة).
3) كثير من المعلنين، إن لم يكن معظمهم، يخافون من استخدام الإعلان عبر جوجل بالدفع مقابل كل نقرة، فلن يكون لديهم مشكلة في التوجه إلى نظامك قبل التفكير في اتجاه المخاطرة.
4) حقيقة أن تعتني بإعداد صفحات التسويق وتطويرها باستخدام إعلانات الدفع مقابل نقرة كهدف أكبر باستخدام تدفق الكلمات الرئيسية سوف يجعل صفحاتك على الإنترنت الأكثر جاذبية للمعلنين.
5) نسبة المعلنين الذين يخشون الإعلان عبر جوجل كبيرة جدا، والذين يمكنهم الآن الحصول على قطعة من جوجل من خلالك بسعر زهيد، سوف يكونون مجبرين على الدفع إذا تم إعداد صفحة نزول خاصة بهم وعملPPCs   بشكل مباشر مع محركات البحث، وسوف يكون لديك عدد لا متناهي من المعلنين، لأنك أتحت لهم الإعلان بشكل خاص.
وسيكون الأمر كما يلي:
§         احصل على خط إعلانات مدفوع التكاليف مسبقاً لتؤمن أماكن على صفحات الإنزال.
§         احصل على خدمة مجانية لتعالج عملياتك بشكل آلي (بما في ذلك بيع مساحات الإعلان وتحميلها وإدارة إعلانات المعلنين لديك وزمان ومكان وكيفية وضع الإعلانات).
وفيما يلي مثال على ذلك:
تنشئ صفحات جذابة وواضحة وأخاذة لأسواق مختلفة تبدو كأنها متخصصة آخذاً في الاعتبار إمكانية إقدامك على عرض إعلانك في تلك الصفحة لو كنت مكان المعلنين.
قد يحصل المتعهد السابق على كثير من المعلنين ليضع إعلاناتهم على صفحته، فتكون أنت قد ضبطت الإعلانات الهدف على الإنترنت التي قرروا القيام بها.
سر هام: قد ينهي المعلنون المحتملون (عند إضافة بعضهم لبعض) نقر جرس الإعلان لذلك المتعهد، ولكن في الوقت نفسه لا يوجد معلن مستعد للمعاناة من النقر على الميزانية.
يقوم موقع Alexa.com الشهير برعاية الشركات الكبيرة التي تشتري تلك الإعلانات لتحصل على أماكن نفيسة في مقهى الإنترنت، وسيقومون بحماية إعلاناتهم على تلك الصفحات بالاعتماد على خدمة Adbrite:
تذكر أن تكلفة شعار الزر ذات مقاس 125×125 بكسل لا تقل عن 15000 دولار شهريا، وتوقع أن موقع Alexa قد يرفع أسعاره كلما زاد إقبال التجار عليه، حيث تعتمد Alexa  فقط على كفاءة وسمعة البحث.
أسرار تجارية:
1) عندما تقوم بتصميم صفحات إنزال خاصة بك عن طريق ضبط Google Adwords account  ببداية صغيرة ومقبولة، حيث تبدأ ببيع إعلانات قليلة للمعلنين الآخرين بسعر أقل، وتقوم بتوسيع إعلاناتك بوضع الكثير من الكلمات الأساسية وبعروض أعلى، ورويدا رويدا تحقق صفحات إنزال أفضل تكون مبررة لنفقات أعلى للمعلنين لديك.
ضع قاعدة عدم التسرع وعدم الإنفاق الكثير من جيبك الخاص على موقع إعلانات جوجل، بل رتب عملك ولن تدفع للإعلانات شيئا. وبدلاً من تأمين إعلانات الكلمات على جوجل، يمكنك الحصول على تمويل مسبق من المعلنين.
كيف تحصل على التمويل المسبق؟
التمويل المسبق يعني أنه يمكنك تجميع المال مسبقاً من المعلنين المحتملين قبل البدء في حملة الإعلانات، وبذلك تكون قد حصلت على مبلغ الفاتورة قبل تسديدها. فعن طريق جوجل ستسدد الفواتير بالأموال التي يقدمها معلنون آخرون باسمك أو باسم موقعك (الذي أتاح لك التحكم الكامل).
بمجرد وصف الحملة وإعدادها، تبدأ القيادة والمستويات العليا للتجارة، ومن ثم تبدأ ببيع مساحات الإعلانات (نص أو شعار).
فيما يتعلق بطريقة البدء صغيراً (عدم التجميع المسبق للمال)، ستبدأ بساطة بكلمة أو عبارة بسيطة، وبعد ذلك تزيد المبالغ التي يجب عليك دفعها خلال أيام الشهر مباشرة وسوف يكون هذا مبلغا صغيرا يمكنك تسديده بشكل يسير.
2) عن طريق التمويل المسبق، تستطيع على أية حال، استخدام محرك البحث جوجل للحساب الداخلي لترى أي الكلمات والعبارات "التي إذا تم استخدامها" ووضعها سينتج عنها نفقات. بعد ذلك تقوم بتقسيم المجموع على عدد المواضع التي ترغب في بيعها على صحيفة الإنزال الخاصة بك، وتصبح هذه النتيجة أقل نفقات وضعت لسعر إعلاناتك.
ضع في الاعتبار أن الحديث عن بيع الإعلانات للآخرين، وتحديد النفقات والتمويل المسبق، هو الموضوع المهم وهو صلب الترويج لدعايتك الرئيسية مجانا، يعني أنك تبيع مساحات كافية في كميات كافية لتتخلص من معاناة الإنفاق، ويكون لديك في الوقت نفسه إمكانية للتسويق على هذه الصفحات المصممة إما لبيع منتج خاص بك وإما للحصول على راعي أو ممول.
وهذا النظام معروف بشكل عام ويمارس بشكل روتيني، لأن كثيرا من الأعمال تستخدم على الأقل نوعا واحدا من البيع؛ إما لتضيف تدفقا إضافيا للدخل، وإما لموازنة تكاليفها، أي أن هذه الممارسة شائعة في صفوة مواقع الإنترنت وتدر عليها دخلا إضافيا يقدر ببلايين الدولارات. كما يمكن استخدام هذه الممارسة بالمستوى نفسه في المؤسسات الصغيرة ومن قبل الأفراد أيضا. إلا أن استخدام هذه الممارسة على مستوى صغير يكون أقل مخاطرة، ويمكنك تعويض التكاليف بشكل سريع، لأنك تجتذب بشكل طبيعي أناسا أكثرهم يقبلون ما تحفزهم به في مواقع ذات الدفع المسبق (مثل موقع Alexa).
سر AdSense  
تعمل AdSense  كما يلي:
1)   تقوم بإعداد صفحة الإنترنت غالباً ما تكون أداة، ولكن قد تكون مثل صفحات الإنزال أو الصفحة الرئيسية لأي موقع.
2)   تجعل صفحتك غنية بالمحتويات ولها ترابط مع اختيار الكلمات الرئيسية، بغرض الوصول إلى صفحة جوجل "Spider" .
3)  بمجرد فهرسة صفحتك بشكل جيد، يبدأ تدفق تجارتك إلى هذه الصفحة التي قمت بإنشائها.
4)   تضيف رموزا إلى هذا الموقع لتصبح إعلانات جوجل ذات صلة بما تقدمه أو ما تكتب عنه فيظهر على تلك الصفحة.
5)   عندما يقوم المتصفحون بالنقر على هذه الإعلانات القليلة، يقوم موقع جوجل بإرسال جزء من المبالغ التي قام بتجميعها من المعلنين (تكون عادة 35% من كل نقرة مدفوعة مسبقاً).
وبمجرد أن يحقق رواد صفحات الإنترنت تدفقات دخل ثابت عن طريق Googel AdSense ، تبدأ تدفقات إعلاناتهم المسبقة في الازدياد.
وصفحة الإنترنت التي تحتوي على محتوى غني بالكلمات الرئيسية وجملة تسويقية مجانية، يمكن أن تجذب الناس وتبني قاعدة للمشترك في الصفحة، والتي تشتمل أيضاً على إعلانات جوجل AdSense التي عندما تضغط عليها سينتج عنها عائد إضافي لمالك الصفحة.
سوف تحصل هذه الصفحة على أطنان من التجارة المجانية، لأن آلاف الأشخاص يقومون يوميا بكتابة الكلمة الرئيسية "اكسب المال من خلال شبكة الإنترنت"، فحتى لو كانت تكلفة النقرة الواحدة نصف دولار، فإنه إذا نقر في اليوم ألف مرة، فإنه يمكنك الحصول على 500 دولار في الصفحة الواحدة. وأنت تعلم مدى إقبال الزوار على عبارة "اكسب المال من خلال شبكة الإنترنت".
بمجرد اختيار (أظهر المصدر view source)، يمكنك رؤية الشفرة الداخلية (التي غالباً ما تكون على نمط HTML) التي تحتوي على الاقتباسات التي تقرأ محرك البحث جوجل ومحركات البحث الأخرى "Spiders"، وبذلك يتم التوصل إلى الصفحات وترتيبها وفقاً للوغريتمات محركات البحث. على أية حال، من المهم الاعتماد بشكل فردي على الاقتباسات ومحتوى الكلمة الرئيسية، ومحتوى الصفحة، وغيرها من العوامل الأخرى المساهمة في في  كفاءة محرك البحث  للصفحة.
تستطيع الحصول فوراً على التجارة عالية الهدف لأي صفحة إنترنت تستخدم إعلانات جوجل (أي Adwords)، ولكن ينبغي أن يكون لدى العميل الذي تبيع له المساحة الإعلانية الرغبة في الدفع المسبق من خلال اختيار العبارات والكلمات الرئيسية التي تنصب بشكل مباشر على نفس الصفحة أو الصفحات التي سوف تضمن إعلاناته عليها.
ينبغي الإشارة إلى أنه مع AdSense تكون محدودا، مهما كانت الكميات التي سيقرر محرك البحث جوجل حصولك عليها أيا كانت صلة الكلمات الرئيسية بالموضوع.
على سبيل المثال:
افترض أنك أضفت شريطا على صفحة الإنترنت التي يشاهدها المتصفحون وينقرون عليه دائماً... في داخل حساب كل ثلاثة معلنين في محرك البحث جوجل يوجد حساب الكلمات الرئيسية للإعلان في الجزء الذي فيه يفتح ويغلق "محتوى الشبكة".
عندما ينقر صاحب حساب تلك الكلمات على "ON"، تظهر كذلك جميع الإعلانات على جميع الصفحات الأخرى التي تشاهدها على الإنترنت التي تمت قراءتها في هذه الشرائط القليلة "أعلن من خلال محرك البحث جوجل". وتظهر هذه الإعلانات، بالإضافة إلى إعلانات الراعي التي يشاهدها المتصفح في كلمة رئيسية معينة وعبارة البحث عن النتائج الهدف، حيث يقوم محرك البحث جوجل بشحن حساب مالكي كلمات الإعلان مقابل كل نقرة يقوم بها المتصفحون في البحث عن الإعلانات من خلال شبكة الإنترنت (أي الإعلانات التي تشاهدها عندما تقوم بكتابة الكلمة أو العبارة الرئيسية في محرك البحث جوجل) الناتجة عن الإعلانات عبر محرك البحث جوجل AdSense ad strips.
هذا النظام أقوى من AdSense، لأنه يمكنك من تقدير ما تحفز به المعلنين بناء على ما يقدمه لك محرك البحث جوجل، وتحديد النطاق.
افترض على سبيل المثال أن لديك صفحة رئيسية رائعة لعرض فرصة كسب للمال، وإعلان الكلمة الرئيسية لمحرك البحث جوجل هو موجة التجارة المباشر لها.
الآن، مع ما يسمى بـ AdSense Arbitrage تكون قادرا على إضافة الإعلانات على محرك البحث جوجل AdSense وشرائط صفحتك التي تبحث فيها، وبذلك يكون عرضك الرئيسي الانطلاق نحو المجان.
إن جوجل قادر على إغراء المعلنين، وتنشيط اختيار "محتوى الشبكة"  داخل حسابات الإعلانات، أو على الأقل تنظيم الإعلانات، فمعظم المعلنين لا يتجهون إلى أي مكان إلا إذا كان فيه على الأقل بعض التخفيض. وعلى الرغم من ذلك يستطيع جوجل تدبير:
  • حصول الزوار على مال كثير مع كل نقرة على الإعلانات.
  • إغراء الأشخاص بعائدات الإعلانات (ولذلك يقوم بعض مدراء المواقع بوضع إعلانات جوجل على صفحاتهم الرئيسية).
والنتيجة بالطبع هي انعدام نسبة الفشل.
كما أن هذا النظام يمنحك الكثير من القوة (حيث يمكنك بشكل شرعي من صفحات الويب الموجودة ومساحات الإعلانات عليها والتي يكون عليها إقبال كبير). ولكن حتى لو كانت لديك القدرة على بيع إعلاناتك بنفسك، سيكون من العقل استخدام أحد هذه الأنظمة المتوافرة لديك، لأن معظم هذه الإعلانات سوف تجعلك أنت الذي تتحكم في أسعارها، ومن الممكن اختيار ما تضيفه في الصفحة الخاصة بك.
فباستخدام adster.com للإعلانات الموجودة في القطاع الأفقى، لن تعترضك أية مشكلة في بيع المساحات التي تريدها  بالأسعار التي تحددها (كما يقوم جوجل أيضا بمساعدتك في الاختيار)، ويحصل المعلنون بهذا الأمر على اتفاق جيد، بينما تلاحظ أنت أن كثيرا من المعلنين يدفعون لك دينك (بالإضافة إلى عرض إعلانك مجانا).
وبهذه الطريقة، سوف تكسب ملايين الدولارات بسبب الدعاية والإعلان. ويمكنك صنع عدد غير محدود من الصفحات الرئيسية سوف تمكنك من بيع بعض المسافات الإعلانية بشكل أكبر.
إن هذا النظام في منتهى اليسر والبساطة وبدون نفقات أو تكاليف، وعلى الرغم من ذلك سوف يوصلك إلى قمة المبيعات، ومن ضمن الجانين للملايين شهريا. إنه يتمثل ببساطة في إنشاء بعض الصفحات الرئيسية، وجعلها صفحات إلكترونية رئيسية على سيرفر خاص، ثم بيع بعض الإعلانات عليها وتنظيمها بشكل يبدو أوتوماتيكيا.
كيف تضمن أفضل النتائج والمراتب العليا لإعلاناتك من خلال مدخل الصفحات:
بعد قيام الزائر بالنقر على إعلانات جوجل، يمر من خلال هذه الصفحة إلى صفحتك أنت أيضا والتي توجد بها الإعلانات. وهذا يعطيك فرصة لوضع بعض المسافات في الحال بعد الضغط على الإعلانات أو بين فهرسة نتائج البحث العضوية.
وعندما تقوم بإنشاء هذه  الصفحات البسيطة، يمكنك  وضع واختيار الكلمات والجمل التي تجذب الزائرين وتجعلهم ينقرون في الحال. ويمكنك أيضا القيام بوضع "تبادل وصلات" حتى تصبح الصفحة في غاية السهولة واليسر والبساطة.
إعلانك بيع نقاطك الإعلانية بنفسك:
لقد رأيت بالفعل في الأعلى كيف تم تخطيط وتصميم الصفحات المقصودة التي يتم بيع النقاط الإعلانية لإعلانات أخرى عليها. أفضل الصفحات هي تلك التي تكون واضحة وجميلة وغير مزدحمة وتحتوي على رسالة تسويقية مثيرة يمكن قراءتها بسهولة.
وتبدأ بيع النقاط الإعلانية بإحدى الطرق التي تشتمل على:
1) البيع المباشر من الصفحة نفسها التي تسمح بالإعلان عن الإعلانات الأخرى.
2) الإعلان بوسائط أخرى داخل وخارج شبكة الإنترنت التي لديك وفيها مساحات إعلانية متاحة.
3) أن يكون لديك خدمة بيع النقاط الإعلانية.
إن الكثير من الأشخاص الذين يزورون صفحتك عادة ما يتحولون إلى معلنين بأنفسهم، وربما يعجبون بموضع صفحتك ويتوقعون مبيعات جيدة لمنتجاتهم من خلال صفحتك.
وهذا ما يحدث تماما في كل مواقع الشبكة التي لا تبيع فقط منتجات ولكن لديها أيضا رابط "اكسب المال هنا". ولذلك لا تكون مواقعهم لبيع المنتجات فحسب، بل لتوظيف الفروع التي بدورها تقوم ببيع المنتجات والحصول عليها.
بعبارة أخرى، يبدأ مبدأ الدوامة الإيجابية، حيث يتزايد عدد الزائرين الذين يقومون بالعمل نفسه وتكليف غيرهم بالقيام بذلك العمل، وهكذا دواليك. وفي هذه الحالة سوف تبيع مساحاتك، ولن تسترد تكاليفك كاملة فحسب، بل سيكون لديك مال إضافي يمكنك من الاستثمار في زيادة حركة البيع (سواء في جوجل أو في أي محرك بحث آخر).
وهكذا أيضا أصبحت صفحاتك أكثر تصفحا وازدحاما، ويزداد عدد المعلنين.
انظر كيف يبيع معلنو المجلات المساحات الإعلانية في مجلاتهم؛ إنهم يعرضون إعلانا بعرض بوصة واحدة في مجلاتهم بتكلفة 750 دولارا للبوصة في الشهر. وهناك مساحة 30 بوصة متاحة للصفحة (على سبيل المثال: ثلاثة أعمدة لكل عشر بوصات تحت كل عمود).
ثلاثون مرة 750 دولارا تكون أقل من 22.500 دولار في مساحة الإعلان في الصفحة كلها. ولكن، إذا اشترت صفحة بأكملها ستجد أن تكلفتها 9.900 دولار فقط (حوالي تكلفة 13 مساحة إعلانية لكل بوصة واحدة). وكذلك الأمر بالنسبة لبيع مساحات إعلانية صغيرة منفردة في صفحاتك (لافتات زر على صفحة الويب الخاصة بك تكون تقريبا عرض البوصة الواحدة لإعلان على صفحة مجلة). وبهذا تعتبر تكلفتك مثل شراء صفحة كاملة.
والطريقة التي تثمن بها مساحتك الإعلانية تكون كما يلي:
1) حساب التكلفة الكلية لإعلانات جوجل الشهرية.
2)       تقسيم هذا العدد على عدد المساحات الإعلانية المتاحة.
3) مضاعفة النتائج بالعدد 3.
واليك مثال:
§          افترض أنك حصلت على 500 نقرة خلال اليوم من إعلانات جوجل، ستحصل شهريا في المتوسط على 15000 زائر.
§          افترض أن تكلفة متوسط كل نقرة 25 دولارا، ستكون التكلفة الشهرية الكلية 3.750 دولارا.
§      افترض أنك قررت بيع 10 بقع فقط في صفحتك المقصودة. قسم المجموع أولا على 10 ، ستحصل على 375 دولارا، ثم أعد مضاعفة 375 دولارا بـ3 لنحصل على 1.125 دولارا.
§          1.125 دولارا هو سعر إعلان بعض الناس على الإنترنت حاليا.
هذا الرقم كبير لأننا:
·         نريد بيع 4 إعلانات فقط من 10 مساحات إعلانية نجعلها متاحة في صفحتنا حتى نغطي التكاليف الشهرية تماما.
·         سيشعر المعلنون الآخرون بالسرور لأنهم سيحصلون على 3.750 دولارا أقل من الإعلان بـ 1.125 دولارا (الذي يوفر 70% من نفس حركات المرور بالصفحة).
·     مهما كان ما تفعله من بيع 5 أو أكثر من مساحة إعلانية يكون ما تحصل عليه من مال يمكنك استخدامه لإعادة الاستثمار في مبيعات أخرى، والذي يعني الحصول على زيارات أكثر للأشياء ذات السعر المنخفض.
إنه نظام رائع يجب اغتنامه في الحال، خاصة وأنه مستمر.
فإذا قررت بيع الإعلانات لصالحك، يتعين عليك:
  • جمع المدفوعات مباشرة من المعلنين، سواء باستخدام الباي بال paypall ، أو 2checkout أوpowerpay .
  • تداول الإدارة في تحميل الإعلانات (وإزالتها في حال التجديد أو في  حال الفشل في دفع الاشتراك).
وتسهل كل من الباي بال paypall ، و 2checkout العمل، لأنهما من الأدوات التي تعمل داخل حسابك وتمكنك من بناء أزرار للدفع ووصف الغرض، وتحديد المبالغ التي يتم دفعها، ومعرفة ما إذا كان المعلنون قد دفعوا مرة واحدة أو دفعوا دفوعات متكررة.
تحميل الإعلانات:
إذا كنت تريد معرفة المزيد عن طريقة تحميل الإعلانات، يمكنك الرجوع للمصادر التالية:
  • كيفية بناء صفحات الإنترنت.
  • كيفية بناء الصفحات الأساسية.
  • كيفية بناء الصفحات الرئيسية الجذب.
  • كيفية بناء مواقع الإنترنت.

تحسين مبيعات إعلانك في مواقع أخرى غير موقعك الأساسي الخاص بك:

بما أنه لديك البقع والأماكن الإعلانية لبيع صفحاتك الأساسية، يمكنك الإعلان لمعلنين آخرين، كما أنه يمكنك أيضا الإعلان عن نظامك في أي مكان يكون مسموحاً فيه الإعلان، مثل: الجرائد الدولة، ومنتديات الإعلان المجانية على الإنترنت، ومواقع الإعلانات المجانية على الإنترنت.
ما عليك إلا تقديم بعض المعلومات الأساسية للمعلنين المحتملين عن:
  • الجمهور المستهدف بمساحتك الإعلانية.
  • عدد الزائرين لهذا الإعلان يومياً وأسبوعياً وشهرياً، ومتوسط الزحام على الموقع.
  • تكلفة الاشتراك الواحد باليوم والأسبوع والشهر، إلخ.
  • نوع  الإعلانات المسموح بها: نص فقط، شعارات فقط، أو كلاهما.
  • نوع URL الخاص بصفحة الإنترنت.
  • الإعلانات التي تتسبب في الزحام (على جوجل أو أي محرك بحث آخر).
  • بنود الخدمة الخاصة بك (إن وجد).
وهاك عينة لإعلان:
تخفيض هائل يصل إلى 75%
سيتيح لك في الحال المرور والعمل باستخدام PPC الخاص بنا
 (كيف نتصل بك؟)
مثل هذا الإعلان يحدث صخبا لعدد كبير من المعلنين المحتملين الأكثر التزاماً بالعرض للحصول على خصم 75% يمكن الحصول عليه من خلال الذهاب مباشرة إلى جوجل (أو من خلال أي محرك بحث آخر).
ملحوظة: بعد فترة قصيرة قد تتجه إلى سياسة الاحتفاظ بمعلنين منتظمين، ولذا يمكنك إضافة الكود السحري للعناية بكل شئ يخصك، وهذا إجراء بسيط يتطلب منك بضع ثوان فقط.
ولحسن الحظ، يوجد الكثير من الخدمات المجانية على الإنترنت التي سوف تساعدك على:
  • بيع جميع المواقع الإعلانية لديك.
  • تحصيل جميع المدفوعات.
  • تفعيل جميع إعلانات المعلنين وتحميلها.
  • الحفاظ على الإدارة الشاملة ومعرفة من دفع، واتجاه كل إعلان ومدته.
وكل ما ينبغي عليك عمله هو:
  • عمل عينة مبسطة لصفحة الإنترنت.
  • إضافة كود بسيط يسمح لتلك الشركات بوضع الإعلانات الخاصة بك على تلك الصفحة.
  • البدء في البحث عن وسيلة للوصول إلى تلك الصفحة.
وإضافة كود خط العمل يكون تماماً مثل ما يمكن أن تفعله في حالة حصولك على رصيد إعلاني. ومع ذلك، فإن الميزة الرئيسية هنا والخاصة بالحس الإعلامي هي أنك تحدد إمكانية تغيير الزوار لوضع إعلاناتهم على صفحات الإنترنت الخاصة بك.
ففي حال حصولك على رصيد الحس الإعلاني، فإنك قد تحصل في الغالب على 10 نقاط في كل مرة يضغط فيها أحدهم على زر الإعلان الخاص بك وكلماتك الإعلانية التي تتكلف 100 دولار في اليوم 300 مرة شهريا، ثم بعد ذلك ينبغي عليك أن تضغط 30000 مرة في الشهر وحوالي 1000 مرة في اليوم لتقليل تلك التكاليف.
وهذا بالطبع غير ممكن حسابيا. لذا، يتم بيع جميع المواقع بالأسعار التي تحددها. على سبيل المثال:
  • 30 مساحة إعلانية بـ 100 دولار في الشهر = 3000 دولار
  • 20 مساحة إعلانية بـ 150 دولار في الشهر = 3000 دولار
  • 10 مساحة إعلانية بـ 300 دولار في الشهر = 3000 دولار
  • 6 مساحة إعلانية بـ 500 دولار في الشهر = 3000 دولار
  • 4 مساحة إعلانية بـ 750 دولار في الشهر = 3000 دولار
  • 3 مساحة إعلانية بـ 1000 دولار في الشهر = 3000 دولار
  • 2 مساحة إعلانية بـ 1500 دولار في الشهر = 3000 دولار
  • 1 مساحة إعلانية بـ 3000 دولار في الشهر = 3000 دولار
في حال ينبغي عليك الدفع شهريا فاتورة الإعلانات بقيمة 3000 دولار لـ PPC مقابل صفحة إنترنت معينة تبيع عشر مساحات إعلانية بمبلغ  500 دولار لكل مساحة، توجد احتمالية بيع بقيمة 5000 دولار من الإعلانات تتضاعف تقريبا.
ومرة أخرى، ينبغي أن تكون قد أوضحت للمعلنين المحتملين لديك أنهم قد يحصلون على 3000 دولار مقابل الوصول إلى إعلانات جوجل المتقدمة مقابل 500 دولار فقط.
وعند وضعها بتلك الطريقة، ينظر المعلنون للعرض على أنه مقايضة حقيقية، لأنهم في الواقع يتعرضون للإيضاح المتماثل وليس للإيضاح المفصل.
نصيحة: لتكون أكثر قبولاً عند المعلنين، ضع خيار "رابط الحجز على الموقع" أو "الإضافة إلى المفضلات" لصفحتك الرئيسية لأن أكثر الناس الذين يزورون الموقع يفضلون الحجز، الأمر الذي يعني أكثر من فرصة لرؤية أي إعلان فردي للمعلن. وأضف أيضا خيار "أخبر صديقا".
الخدمات المجانية لبيع وإدارة جميع مواقعك الإعلانية:
تقوم الخدمات المجانية التي يتم اتباعها بـ:
  • إمدادك بالكود البسيط الذي ستضيفه لـ HTML لصفحاتك الرئيسية وبالتالي يستطيع الزوار مشاهدة إعلانات المعلنين التي تظهر على صفحتك.
  • جمع المدفوعات من المعلنين.
  • التمكن من تحميل جميع إعلانات المعلنين.
  • تحصيل الخصومات الخاصة التي تم جمعها.
  • مساعدتك على بيع المساحات الإعلانية وبالأسعار التي تضعها.

1) الحصول على الكود البسيط:

تحصل على كود بسيط يضاف لصفحتك مثل إعلانات جوجل وبذلك يمكن لهذا القسم التفاعل مع الخدمة المجانية. ويكون هذا الكود طريقة للمرور بين صفحتك على الإنترنت وبين الخدمة المجانية المشابهة لـ CMS (نظام إدارة المحتويات).
2) جمع المدفوعات:
في حالة اختيارك لبيع المساحات الإعلانية بنفسك، والجمع بينها وبين إدارة المعلنين لديك، فإنه ينبغي عليك تأمين حساب تجاري أو العمل مع شخص مثل باي بال PayPall أو 2CheckOut.
وتلك الخدمات تسمح لك بالحرية التامة، بينما يقوم غيرك بتنسيق الأمور وجمع المدفوعات بدلا منك. وبهذه الطريقة تتجنب مشاكل التعامل مع البنوك أو الزبائن أو مشاكل التحصيل.
3) تحميل إدارة الإعلانات:
بمجرد حصولك على الكود وإدخاله، فإنهم يقومون بتحميل أي عدد كان من الإعلانات التي يشتريها المعلنون، وما عليك إلا إضافة الرمز فقط.
4) الحصول على حصتك:
كما أن القائمين على الخدمات المجانية يجمعون لك جميع المبيعات الإعلانية ويديرونها، فإنهم أيضا سوف يحولون لك حصتك من الأموال التي يتم جمعها. وبشكل طبيعي سيحصلون على نصيب صغير مقابل إدارة كل شيء لك. في حين أنك لو قمت بعمل كل شيء بنفسك، فإنك ستخوض صراعا كبيراً في الأمور التقنية يحتاج إلى متخصصين في الخدمات المحترفة.
بالإضافة إلى ذلك، فهم يدفعون دائما في الوقت المناسب.
5) المساعدة على بيعك للمساحات الإعلانية مجانا:
مقابل ما تحصل عليه تلك الشركات من الأموال (مبلغ زهيد)، تقوم باتباع طرق لبيع الإعلانات لحسابك. ويتبعون في ذلك طريقة مفهرسة، ومحورا يقوم بالتنظيم المروري عالميا، وبذلك يكونون قد قاموا بعمل صفحات الانترنت يتم من خلالها تصنيف المشاركين (الذين قد تكون جزءاً منهم) كفرص إعلانية لك.
ويحاول المعلنون المحتملون في جميع فرص الإعلان اختيار الملائم لها بالاعتماد على:
  • مكانة الصفحة.
  • ترتيب ومكانة أليكسا.
  • مشاهدات الصفحات في اليوم (بمعنى عدد النقرات على رابط الموقع التي تحصل عليها من إعلانات أدووردز).
وتلك الخدمات المجانية تجعل من السهل شراء مساحاتك الإعلانية التي ينتج عنها تحولات كبيرة ومتزايدة ترغبك في جعلها أكثر سهولة. ويقوم أدستير ADster لبيع الصفحات أتوماتيكياً ببيع إعلاناتك لك:
تخبر هذه الصفحة جميع المشاهدين بأن صفحة الانترنت (التي ستكون صفحتك المرشدة الرئيسية) تحصل على الأقل على متوسط مشاهدات 285 في اليوم وتتكلف دولارين اثنين على الإعلان. كما أنهم يعرضون إعلانا نصيا مقابل 60 دولارا فقط في الشهر على صفحتهم الرئيسية.
إذن، كل ما يحتاجون إليه للحصول على إعلانات جوجل المجانية هو بيع 10 إعلانات. وكن مدركا أنك حتى لو أنفقت 600 دولار مقابل 8550 من الزوار شهريا (285 نقرة يوميا × 30 يوم) لصفحة الانترنت، فإنه سيتم تعويض تكاليفك بالكامل. كما أن عرض البيع الرئيسي الخاص بك (الذي يمكن أن يحتوي على وسيلة جذب رئيسية) يمكن أن يحصل على وسيلة توصيل مجانية.
وفي كل صفحة ويب لا تبع مساحات إعلانية حتى تخصم تكاليف إعلانات جوجل الخاصة بك. وإليك جميع المصادر التي يمكن أن توفر لك جميع الشرائط الإعلانية التي غالبا ما تحتاج إليها:
وبما أن وجود 10 من المعلنين علي صفحة الويب الخاصة بك يمكن أن يؤدي إلى تقسيم تكاليف إعلانات الجوجل، يمكنك صنع إعلانات من شأنها لفت الانتباه.
فلنفرض علي سبيل المثال أنك ستسمح لعشرة من المعلنين على صفحة الويب الخاصة بك وأنت في الأساس تحاسبهم على 25% من جملة تكاليفك (بمعنى أنك إذا بعت جميع الإعلانات العشر، فإنك سوف تربح 250%، أي أنك إذا أنفقت 1000 دولار، فإنك سوف تجني 2500 دولار وتكسب 1500 دولار بالإضافه إلى  حصولك على إعلاناتك الجانبية على الجوجل).
ولأنها لا تزال في جوهرها تحصل على 100% من تجارتك بتكلفة 25% من قيمتها لتحصل على درجة الجودة نفسها، يمكنك القول في إعلانك حرفيا إنه ( يمكنكم الحصول علي خصم 75% من إعلاناتكم على جوجل) وهذا سوف يثير الاهتمام. فعندما ينقر على الإعلان الخاص بك في صفحتك الأساسية سوف يتم نقله إما إلى صفحة البيع الخاصة بك أو إلى صفحة أخرى تكون قد قمت بإعدادها مع جهة أخرى مثل:  Adester أو Adbrite .
هذا النظام مجرب ويعمل بكفاءة عالية. ولكن يجب عليك تجربته لترى بنفسك، وإلا تكون قد فوتت عليك سر الحصول مجانا على أكثر الإعلانات المستهدفة في الإنترنت.
بعض الملاحظات المهمة:
1) أشرت إلى الرقم 10 كعدد أدنى للبقع، وذلك كمجرد افتراض لأقل كمية، فيستحسن أن تؤسس جميع أسعار إعلاناتك على هذا الرقم كنوع من التأمين والحذر، بالإضافة إلى سهولة التعامل مع حسابك.
2) أشرت إلى الرقم 1 كحد أدنى للمبيعات، وذلك كبداية لإتاحة الفرصة لإعلاناتك عن طريق الحد الأعلى. وفي حالة تعثر البيع أو في حال تمكنك من بيع خمسة وبقيت لك خمسة، بسبب البطء في البيع، يمكنك استخدام الحد الأدنى كمبلغ صغير يمكن الحصول عليه على سبيل الاحتياط. مثال: ضاعف المبلغ الذي تحتاج إليه بالفعل وحاول أن تبيع مواقع إعلانك من خلال هذا المبلغ ثم قلل هذا المبلغ إن لزم الأمر.
حساب فعلي:
إذا قمت ببيع المواقع العشرة كلها بالحد الأعلى بمبلغ 237 دولارا سوف يكون الإجمالي الشهري 2370 دولارا، وإذا قمت ببيعها بالحد الأدنى بمبلغ 197 دولارا سوف تجني 1970 دولارا، وإذا بعت بمتوسط الحد الأعلى والأدنى (بمبلغ 217 دولارا) سوف يكون الإجمالي الشهري 2170 دولارا.
بعد طرح تكاليف PPC (مثلا: 1550 دولارا  شهريا)، سوف يكون لديك فائض: 820 دولارا (للحد الأعلى)، و620 دولارا (للمتوسط) و420 دولارا (للحد الأدنى).
وبغض النظر عن أي النتائج السابقة أقرب لخبرتك، فإنه يمكنك بوضوح ملاحظة أن تكاليف PPC قد غطيت تماما وأنه أمكنك الإعلان بالمجان. هذا هو السر.
فإذا كنت تريد بلوغ مستوى عال من الإعلانات، ينبغي عليك الاعتزام بهذا الكتاب الإلكتروني وإضافته إلى قائمتك المفضلة للتسويق عبر الانترنت.
ويمكنك بيع ما تبقي من المواقع؛ إما أسفل، أو أعلى، و/أو على جانب صفحاتك التي تعرض فيها أي عرض لديك. وسوف يظهر إعلانك أو عرضك أيضا على تلك الصفحات، وعادة ما يكون أكثر بروزا من أي فئة أخرى من المعلنين.
في هذه الحالة، تكون أسوأ سيناريوهات الحسابات كما يلي:
1) أنت تبيع عشرين موقعا بدلا من عشرة.
2) سوف تبيعها بضعف التكلفة بدلا من التكلفة لمرة واحدة أو ربع التكلفة أو التكلفة مرة ونصف.
3) سوف تجني بذلك فائدة كبيرة بالإضافة إلي إعلاناتك المجانية.
مثال: (على أساس الحسابات السابقة)
·         بضرب 155 دولارا في 2 تحصل علي 310 دولارات وهو أفضل من الأدنى (297 دولارا).
·         ببيعك لعشرة مواقع بسعر 297 دولارا للموقع، تحصل على 5940 دولارا.
·         بعد طرح تكاليف الـ PPC الشهرية (1550 دولارا) سوف تكون فائدتك 4390 دولارا.
وهذا ليس قاصرا على جوجل فقط، فبإمكانك الإعلان مجانا على الياهو والـ msn أو أي محرك بحث آخر، ولكنك فعليا تعلن بأقل من المجان؛ فبإنفاقك على الإعلان تضمن استرجاع أكثر مما أنفقت، دون أن يتضمن ذلك نجاح إعلانك الرئيسي.
هذا السر البسيط يضمن لك نجاح أي عرض تقرر الإعلان عنه أو تسويقه، فأنت لا تتعرض لأي خطر لأن تكاليف الإعلانات منعدمة.
الوصول إلي أعلى مستويات الشبكة:
تخيل الوصول بسرعة إلى قمة الشبكة العالمية خلال أسابيع مستخدما هذا السر البسيط وتحقيق مبالغ خيالية عن طريق استخدام كلمات رئيسية محددة من خلال إعلانات الدفع المسبق عن طريق النقر مع عدم الاضطرار لدفع تكاليفها.
والجزء المفضل خلال تطبيق هذا السر هو أنه عندما تفهم جيدا ما تفعله، فإنك تستطيع البدء في صنع المزيد من الإعلانات باستخدام المزيد من الكلمات الرئيسية ووضع تسعيرة أعلى من كل منافسيك، وبالتالي السيطرة على السوق.
بناء قائمة بالكلمات الرئيسية ذات الصلة:
ما لم تتمكن من إنشاء قائمة بالكلمات الرئيسية ذات علاقة بالمنتج، لا يمكنك إنشاء حملة خدمات الدفع بالنقر. ولكي تتمكن من عمل ذلك لابد من استخدام الكلمات والعبارات الرئيسية التي تكون أصلية وذات صلة فعلية.
ويجب أن تتجنب الأخصطاء أثناء إنشاء قائمة الكلمات لكي لا تهدر مجهوداتك، لأن ذلك يؤثر على إحصائياتك، ويقلل من معدل نقراتك، وبالتالي سوف يكون مستوى أداء  إعلاناتك سيئا.
فنصيحتي إذن هي أن تبدأ باستخدام العديد من الكلمات الرئيسية ذات الصلة وتأكد من الإقبال على استخدامها على حسابك. وبمجرد مرور بضعة أيام على إنشاء حسابك الخاص بالدفع عن طريق النقر، تبدأ بمسح الكلمات الرئيسية التي لم يتم استخدامها على الإطلاق.
انتظر أياما أخرى ثم كرر العملية مع باقي الكلمات، واعلم أنه من الأفضل أن يكون لديك كلمات رئيسية ذات أداء ممتاز بدلا من أن يكون لديك كمية كبيرة غير مفيدة.
ولكي تولد أكبر عدد ممكن من الكلمات والعبارات الرئيسية ذات الصلة، يجب عليك الاستفادة من الدورات المجانية المعروضة بالمجان على جوجل، حيث يوجد أفضل القواعد الرياضية التي تسمح للمعلن المحتمل بإنشاء أفضل قائمة بالكلمات والعبارات الرئيسية ذات الصلة التي سوف تضمن النجاح لحملة الدفع عن طريق النقر. وفي حال عدم نجاح حملتك، سوف لن تستمر في الإعلان بهذه الطريقة.
ولعل أكبر ميزة في كل ذلك بجانب أنه تسويق عبر الانترنت هي حقيقة أن الأعمال التجارية في عالم الويب يمكن معرفتها بشكل سريع.
ضع في الاعتبار أنه عليك الانتظار لمدة عدة أيام أو أسابيع لمعرفة أي من الكلمات والعبارات الرئيسية نجح، ثم فكر أنه من الممكن أن يكون الوضع أسوأ إذا كان لك متجر تنتظر تقييمه بعد سنوات.
ولحسن الحظ هناك العديد من الأدوات المجانية والبرامج الزهيدة التي تساعدك، وما عليك إلا كتابة أي كلمات رئيسية تخطر على بالك وتعتقد أن لها علاقة بما تعرضه. وسوف تخبرك بعد ذلك أداة اختيار الكلمات الرئيسية بأحدث نتائج ولأكبر عدد ممكن من الكلمات الرئيسية والعبارات ذات الصلة التي يمكن استخدامها كقائمة للبدء.
نصيحة: يمكنك مقارنة هذه العبارات والكلمات الرئيسية التي أنشأتها مع العبارات والكلمات الرئيسية التي تولدها wordtracker لمعرفة ما إذا كان هناك أي اختلاف في التجميع. وسوف تساعدك هذه المقارنة على تطوير الموهبة لديك. كما أن adselect الخاص بجوجل يولد هو الآخر عند الحاجة المزيد من العبارات والكلمات الرئيسية حين إنشاء حسابك داخل حساب قائم.
أداة اختيار الكلمات الرئيسية الخاصة بجوجل.
بمجرد الدخول في حسابك في Adwords أو إنشائك حسابا جديدا، سوف تنتقل إلى الصفحة التي تسمح لك بتحميل الكلمات الرئيسية والعبارات التي تريدها لحملاتك الإعلانية. فما عليك إلا كتابة الكلمات الرئيسية التي تعتقد أن لها علاقة بما تقوم ببيعه، ثم تنقر على مفتاح البحث فيضع لك قائمة شاملة أكثر بكثير من العبارات والكلمات الرئيسية التي تتوقع اختيارك بنفسك لحملتك الإعلانية، فتضيف الكلمات المقترحة بصورة آلية بمجرد النقر عليها.
وبما أنك تستخدم جوجل للإعلان، فإنه من المفترض استخدامك لأداة القائمة الحسابية الخاصة بك لإنشاء قائمة لا نهائية من الكلمات والعبارات الرئيسية لعدد غير محدد من حملاتك. فعندما تنشئ لك حسابا، قم بمسح أي كلمات رئيسية غير مفيدة.
وهكذا يمكنك بيع مساحة إعلانك (سواء على شكل إعلانات نصية أو شعارات الإعلانات، أو كلاهما)، واحرص على ضبط ذلك بشكل دقيق، لتتمكن من: 
1) تخفيض العروض والميزانية اليومية قدر المستطاع.
2) في حين أنك لا تزال تحتفظ بنسبة كل كلمة من الكلمات الرئيسية بالصفحة الرئيسية.
ثانيا، بمجرد تحقيق ذلك سوف تعرف المبلغ الذي سوف تنفقه شهريا بالدفع بالنقر يوميا.
حدد متوسط الإنفاق اليومي على الحملة ثم اضربه في 31 لكي تحصل على أكبر رقم محتمل.
بعد ذلك، يمكن إنفاق ذلك المبلغ شهريا بتقسيمه على 10 لتحديد تكلفة الموقع. ثم تضرب هذا الرقم في 2 أو 3 لمعرفة الحدين الأدنى والأعلى للسعر الذي تستطيع بيع إعلاناتك به.
بعد ذلك صمم رابطا لعبارة نصية أو إعلانا يحتوي على واحدة أو أكثر مما يلي:
  • أعلن هنا طوال شهر كامل بـ ----- دولار فقط.
  • هذه المساحة الإعلانية متوافرة لوقت محدود.
  • احصل بوضع إعلانك هنا على المعلنين بالنقر الخاص بجوجل.
تذكر أنك تستطيع الحصول على أفضل مصممي الإعلانات بأزهد الأجور والذين بإمكانهم تصميم كل ما تحتاج إليه من إعلانات في أقل من 24 ساعة. 
وبمجرد حصولك على الإعلان الخاص الذي يدل على أنك تمتلك مساحة إعلانية على صفحتك الرئيسية، يمكن مشاهدتها بسهولة على نفس الصفحة الأساسية التي تسوق لها.
أروع ما في الأمر أن الزوار المتصفحين لصفحتك هم أصلا زوار الدفع بالنقر، وسوف يقدرون أنك تمكنت من عرض ما كانوا يبيعونه للإعلان قبل جمهورك (وكذلك تقدير السعر المتزايد للدفع بالنقر في محرك البحث؛ مثلك تماما، غير أنك تملك السر).
إذن تحصل على أكبر عدد ممكن من الكلمات الرئيسية، ثم تعرضها بطريقة تسمح لجميع إعلاناتك بالظهور في أعلى الصفحة الرئيسية. فإذا فعلت ذلك سوف تكون إعلاناتك وصفحاتك الأكثر استخداما في العالم. وسيكون من السهل بيع مساحاتك الإعلانية لأنها:
أ)       سوف تكون في مكان متقد يقبل عليه جميع المعلنين.
ب)      سوف تحصل على عدد كبير من التنقل يوميا مما يجعل عددا ضخما من الناس يشاهدون عبارتك (أعلن هنا طوال شهر كامل بـ ----- دولار فقط)، وهكذا.
هذا النظام شبيه بنظام التشغيل الذاتي لأن الكمية الضخمة من التنقل تولد طلبا أكثر على وضعه، وهذا يولد بدوره الرغبة الكبيرة في الإعلان عليه مما يجذب المعلنين الذين يدفعون لك لتعلن عن منتجاتهم، بدون أن تدفع شيئا بالنقر.
بقليل من الضبط وتطبيق حملات عديدة، يمكنك تطوير خبرتك إلى درجة تمكنك من القفز بسرعة نحو كل ما تتخيله على الإنترنت.
قد تتعرض لبعض آراء المتشائمين والسلبيين، فلا تتبنى آراءهم، لأنك حتى لو سخرت عشر طاقتك فقط، فسوف تحقق نجاحا ملحوظا. وكلما مارست أكثر تقدمت أكثر، ويمكنك البدء صغيرا على قدر حجم ميزانيتك، واستخدم صفحة واحدة في البداية ولو بخمس كلمات رئيسية فقط، ثم ابدأ في التمتع بالنجاح.
أنت لا تحتاج لإنفاق الملايين لتطبيق سر هذا النظام، ولن تحتاج إلى ميزانية ضخمة لتحقيق ذلك، ولن تكون مضطرا لتقديم عطاءات عالية للغاية فيما يتعلق بالعبارات والكلمات الرئيسية، وبالتالي فسوف لن تكون عرضت نفسك أو محفظتك للمخاطر باستخدام سر هذا النظام.
سيكون من الممكن الحصول على عدد لا يحصى من صفحات الويب التي وجهتها للحصول إلى الدفع عن طريق الموقع الخاص بجوجل ومحركات البحث الأخرى، وسيكون لديك ما يكفي من المعلنين الذين يدفعون لك بانتظام، حيث يمكنك تحديد ميزانية يومية والسيطرة على كل كلمة رئيسية، وبالتالي الحصول على أفضل وأعلى المستويات من حيث تعزيز الجولات الخاص بك طوال الوقت مجانا.
ولا تعتقد للحظة أنك قد تستغرق وقتا طويلا في تطبيق هذا النظام، لأنه يشبه نظام المضاعفة. فلو بدأت بدولار واحد في الشهر مثلا، فإنه بمضاعفته كل شهر، سكون في النهاية مبلغ ضخم في مدة قصيرة، كما يلي:
الشهر الأول: دولار واحد
الشهر الثاني: 2
الشهر الثالث: 4
الشهر الرابع: 8
الشهر الخامس: 16
الشهر السادس: 32
الشهر السابع: 64
الشهر الثامن: 128
الشهر التاسع: 256
الشهر العاشر: 512
الشهر الحادي عشر: 1024
الشهر الثاني عشر: 2048
الشهر الثالث عشر: 4096
الشهر الرابع عشر: 8192
الشهر الخامس عشر: 16384
الشهر السادس عشر: 32768
الشهر السابع عشر: 65536
الشهر الثامن عشر: 131072
الشهر التاسع عشر: 262144
الشهر العشرون: 524288
الشهر الواحد والعشرون: 1048576
بعد مرور 21 شهرا، تنتقل من دولار واحد إلى صافي ربح يتجاوز مليون دولار. وهذا الجدول دليل على أنه يمكنك أن تبدأ صغيرا، ثم تتوسع للوصول إلى الملايين من خلال تطبيق هذا النظام.

تكسب مليون دولار بدون أن تبيع أي شئ ملموس، كما أنك لا تحتاج لأن يكون لديك سوى خدمة تتمثل في إيجاد العبارات والكلمات الرئيسية واختيارها، وكتابة مقالة ووضع لافتة إعلانات، ثم بيع مساحة إعلانية على مجرد صفحة ويب، كما يلي:
اغتنم الفرصة وضع إعلانك بالضغط هنا
وبعد بضعة أيام سوف يبدأ الزوار في إرسال رسائل البريد الإلكتروني لحجز المساحة الإعلانية.
وبعد ذلك، يمكنك الانضمام إلى العديد من البرامج الإلكترونية  المجانية وتشرع في وضع لافتات إعلانية، فيبدأ بيع المساحات من خلال البيع بالنقر.
            وللقيام بهذا العمل عليك فقط:
1) أن تجد الكلمات الرئيسية التي تمثل السوق.
2) أن تجد المادة الصحيحة المكتوبة عن المادة الإعلانية وتضعها على تلك الصفحة.
3) أن تقوم ببيع مساحة إعلانية باستخدام الخدمات التي تدار بشكل آلي.
            ستحتاج إلى أن تكون في موضع ما على صفحتك المدخل (بالإضافة إلى النقاط التي قمت بيعها للمعلنين الآخرين لتغطي كل نفقاتك بالدفع المسبق مقابل كل نقرة) بوضع عرض مجاني في رسالة إخبارية.
            وسوف تحصل على إقبال كبير، وسيقوم الزوار بالتسجيل بسبب رسالتك الإخبارية المجانية، وسوف تكون لديك قاعدة بيانات، وستكون قادرا على:
  • تشجيع الناس على العودة مرة أخرى إلى موقعك.
  • توجيه الناس بالذهاب إلى مواقع أخرى تمتلك فيها عروضا أخرى يحتاجون إليها.
  • تذكير الناس بالخصوصيات المهمة.
  • الحصول على أشخاص يقومون بسلسلة من المهام.
  • إطلاق نشرة بموادك وعروضك الجديدة.
            بسبب هذه المنافع الإضافية، يمكنك أيضا الحصول على راع خاص على الإنترنت يرعى كل صفحات المدخل التي صممتها.
في حال رغبتك في الحصول على 80 مليون زائر يومياً يبحثون على فرصة كسب المال، وفي حال رغبتك في أن يكون لديك منتج "حول كيفية كسب المال"، يمكنك استخدام هذا النظام بطريقة سهلة لتوجيه جميع محركات البحث وأكبر عدد من الجمهور من خلال PPC، بدون تكاليف.
وإليك قائمة بكلمات رئيسية مختارة لعرض كسب المال يمكنك استخدامها على جوجل وياهو وMSN وجميع محركات البحث الأخرى، والتي تكون بالفعل مشبعة بأكثر الأماكن تماثلاً إلى جانب كل كلمة رئيسية.

لاحظ أن إعداد الكلمات الرئيسية على الصفحة السابقة عرضة للتغيير حيث إن الكلمات الإعلانية لجوجل تكون تنافسية في النظام الرقمي الحالي. وقد تكون بحاجة لضبطها من أجل الحصول على أماكن الصفحات المطلوبة والترتيب الذي تفضله ووفق ميزانيتك.
ولضبط حساب كلماتك الإعلانية، قم بالضغط هنا لشرائها.
وإليك قائمة إضافية من الكلمات الرئيسية قد ترغب أيضاً في إضافتها:
للحصول على تلك القوة الدافعة داخل نظام جوجل، ينبغي الانتظار بعض الوقت (غالباً أسبوعين)، ثم تبدأ بملاحظة مستوياتك الخاصة بالصفحة وموضعها ومناقصتك بالكلمات الرئيسية.
وفي حال حدوث أي تغير ملحوظ على شكل انخفاض في موضع إعلانك أو في أي صفحة معطاة، سوف تظل مدة خمسة أيام تسمح لمستشاري جوجل بتعديل التواريخ الإحصائية في أداء الإعلان الخاص بك، ثم قم بعد ذلك بخصم خمس من الكلمات الرئيسية لكل مناقصة وراقب إن كان هناك أي تغيرات سلبية.
بعد القليل من تلك التغيرات، يمكنك تخفيض المناقصات بنسبة مئوية صغيرة، وبمجرد التغلب على منافسيك الذين يدفعون أكثر بسبب عدم معرفتهم لكيفية البدء من الأعلى وتقليل المناقصات، تتوقف وتعود إلى ما تم عمله.
كما يمكنك أيضا بيع المساحة الإعلانية في خطابك الإعلاني. وهذا مصدر إضافي للحصول على المال مباشرة، حيث إن جميع أصحاب المواقع الآخرين لا يستطيعون مقاومة الرغبة في الحصول على ميزة فرص تشغيل إعلاناتهم في قوائم الأشخاص الآخرين.
وفي كل شهر، حاول تحديث 10 قضايا بعنوان قد تطلق عليه "قسم المعلنين المحميين"، ويمكنك تنسيقها بين مجموعة من الخطوط المنقطة لتبدو كما يلي:
للحصول على معلنين، اجعل كل إعلان يشتمل على قضية.
وهكذا سوف تحصل على عدد كبير من المعلنين، فعندما تجمع بين إعلان ونص، ينجذب الانتباه فى صفحتك الرئيسية فضلا عن سلسلة مجيبك الآلى. وهذه الطرق تجعلك تخفض أو تتجنب تكلفة الطباعة ومختلف محركات الدعاية والإعلان، بالإضافة، طبعا، إلى تجنب جميع تكاليف إعلانات جوجل بمجرد معرفة الشروط العامة.
بمجرد أن تتقن كل تقنية على قاعدة منتظمة، ستعرف سريعا أن هذا النظام يعمل فكفاءة مذهلة.
إليك أيضا ما يلي:
إلى حد الآن تعلمت:
§     كيفية معادلة كل النقرات التابعه للدعاية والإعلان الخاصة بك مهما كانت طريقة البيع أو الصفحات الرئيسية، فأنت جوهريا تعلن على جوجل و ياهو وسائر محركات البحث المعروفة مجانا.
§         كيفية بناء أقصى عدد من قوائم المعلومات التى تغطي بشكل كامل كل مظهر للسوق و الجمهور.
§         كيفية الحصول على مليون دولار من خلال هذا النظام.
§         كيفية عمل قائمة بيانات أساسية من أجل ربح مستقبلي.
§         كيفية استغلال سوق العمل المكون من 80 مليون زائر "الساعين وراء كسب المال" بشكل محدد من خلال هذا النظام.
§         كيفية الحصول على مصدر دخل آخر دائم وموثوق يفوق مليون دولار سنويا بتجميع قوائمك وبيع إعلانات أخرى من خلاله.
الآن لاحظ أن هذا النظام يعمل بشكل متكامل باستخدام جميع الخطوات السابق ذكرها وليس باتباع خطوة وإهمال أخرى. فعلى سبيل المثال: لن تعرف ما سأشرحه لك بدون فهم النقطتين الأولى والرابعة؛ لاحظ أن النقطة الأولى السابق ذكرها تسمح لك، بشكل محدد، بالحصول على المرور المجانى بموازنة تكاليف الدعاية والإعلان عند استخدام النقر، وهذا يولد تباعا دخلا كبيرا ومستمرا.
والنقطه الرابعة تسمح لك بمعرفة كيفية تزويد الإعلانات وإرسالها إلى قاعدة البيانات لاستخدامها فى أغراض أخرى، وهي:

ما ستفعله أنك تقوم ببيع إعلاناتك أو تأجيرها لمعلنين آخرين والكسب أكثر وأكثر، ويجب أن تقوم أنت باستخدام الإعلانات الخاصة بك قبل إعطائها إلى معلن آخر، و بذلك تستفيد من هذه الإعلانات. وقبل أن تبيع إعلانات إلى معلنين آخرين، استخدم نظام تسلسل أسبوعي لمدة 7 ايام في إرسال كل المعلومات عندما يقومون بالتسجيل وطلب معلومات إضافية، ثم اعرض عليهم عروضا إضافية إضافة إلى عرضك الأول.
وبمجرد مرور 25 يوما على كل اعلان من إعلاناتك، قد تصبح إعلاناتك هذه ذات قيمة أكبر عند شخص آخر. فبدلا من إلقاء هذه الاعلانات أو حذفها وعدم الاستفادة بها، يمكنك بيعها لمعلن آخر على أنها مصدر مذهل لجني المال. واحرص دائما على:
§         أن يكون لك هدف يومى أساسي هو الحصول على المال في كل نقرة على الإعلان.
§         أن تتجنب هذه التكاليف خلال السيولة النقدية الأخرى.
§         أن تعتبر إعلانات جوجل هي إعلاناتك الأولية  وانظر إلى المبالغ الناتجة على أنها طريقه لدفع ثمن الإعلانات.
ولابد من أن تضع فى اعتبارك أنه من السهل بيع إعلاناتك إلى معلنين آخرين (خاصة بسعر ليس باهظا).
من الممكن أن تكون متخصصا فى بيع إعلانات حصرية، بمعنى أن كل إعلان لا يباع إلا مرة واحدة إلى اثنين أو أكثر من المعلنين. ومن الممكن بيع إعلانات "غير حصرية" أقل سعرا.
            وإذا ما نظرت على الانترنت ستجد أن هناك الكثير من الشركات تجنى سنويا الكثير من الأموال من بيع الإعلانات بعد تنظيمها وبيعها ثانية للشركات الأصغر تريد خلق عملاء متطورين من هذه القوائم الأساسية.
            هذه صفحة لبائع إعلانات على الإنترنت.


يمكنك قبول pay pal  من أجل تأمين الدفع pay pal  حيث تعتبر هذه الطريقة من أفضل الطرق ويتعامل بها أكثر من 100 مليون مشترك حول العالم.

أنت لن تستنفذ الإعلانات أبدا، سوف تواصل بيعها على الصفحة الرئيسية، وداخل نشرة الأخبار الخاصه بك، ثم إعادة بيعها إلى معلنين آخرين.
تذكر أن أيًّا من النقاط السابق ذكرها تعمل بمنتهى الدقة والنجاح، وتسمح لك بالتعديل وتجنب تكاليف أى من جوجل أو أي محرك بحث آخر.
يجب عليك تقرير نقطة الانطلاق التي توفر بها كامل التكاليف الخاصة بالدعاية والإعلان. اعمل بهذه الخطوة وستجدها الأفضل، وستعتاد على عمل هذا كلما قمت بعمل شيء على الانترنت. وستحصد المكافآت التالية:
1) إعلانات على الإنترنت مجانا:
  • تبادل الروابط مع أشخاص آخرين، حيث تقوم أنت بوضع الروابط الخاصة بغيرك على موقعك ويقوم غيرك بوضع الروابط الخاصة بك على موقعهم.
  • الإعلانات المبوبة مجانا.
2) إعلانات منخفضة التكاليف غير متصلة بالإنترنت:
ليس لأنك دائم الاتصال عبر الانترنت يعنى ذلك أنك محصور في التواصل مع الجمهور الذي يوجد على الانترنت فقط. إن نفس الزوار الذين يبحثون على الانترنت هم نفسهم الذين ينتهزون الفرص المتاحة عبر الجرائد والمجلات لكسب المزيد من المال. فعليك أن تستفيد من ذلك أيضا.
  • إعلانات مطبوعة، إعلانات الجرائد المبوبة، حيث لا تزال الجرائد تعتبر الأوسع انتشارا لأكثر من 70% من الناس.
  • إعلان بالجملة؛ وهذا يتطلب منك شراء إعلانات صفحات بسعر الجملة وبيعها بسعر الوحدة. فلابد أن تنظر للجرائد على أنها طريقه بالغة الأهمية للوصول إلى مشتركين جدد.
3) دعاية وإعلان المجلات الخاصة بالأعمال؛ حيث إن المجلات أيضا لديها استمرارية لمدة سوات كاملة، فهناك العديد ممن يحتفظون بالاصدارت القديمة ويقرؤونها من حين لآخر، وينتهزون فرصة الاطلاع على الإعلانات المهمة فيها. فإذا كان إعلانك عن كيفية جني المال، فسوف يجلب الانتباه مهما عدد المجلة قديما. ولاحظ أن المجلات الخاصة برجال الأعمال تجذب العديد من الجمهور.
4) الإعلانات الفعالة. وتعتمد أساسا على التسويق الفيروسي ومعناه قيام شخص بالإشارة بحماس إلى منتج بشكل يجعل الشخص يسارع إلى اقتنائه، وذلك الشخص الذي اقتنى المنتج يسارع بدوره إلى الإشارة إلى غيرها، وهكذا تتوالد الإشارات بشكل فيروسي، فتكثر مبيعات ذلك المنتج بشكل مذهل.
  • ضع لقطات فيديو مضحكة على صفحتك.
  • ضع اختيار للأصدقاء، وما يقرب من 5 عناوين على البريد الإلكتروني.
  • أعلن عن جوائز لمن يدخل إلى صفحتك أو لمن يرسل رسائل عبر العناوين الموجودة، وأعط بالفعل جوائز قيمة.
وتذكر أن الكثير من الناس يحبون الأشياء المرحة لنشرها بين الناس.
مع هذا النظام الجديد من الممكن تخيل مدى نجاح التسويق الفيروسي. فإذا قام شخص واحد فقط بإرسال الدعوة إلى كل من في قائمته وكانت قائمته تحتوى على 100 صديقا، و قام 10% فقط منهم بقبول الدعوة، فهذا يعنى أن ما يقارب 10 أشخاص كل منهم سيرسل رسالة دعوة إلى أصدقائه.
وبوجود جيل كامل يتبعون التسويق الفيروسي، سوف تستمر الدعوات بلا نهاية. فحتى لو كانت قائمة المرسلين تضم ثلاثة أشخاص فقط، سوف يتضاعف الرقم. انظر المثال التالي كيف يتضاعف الرقم:
وفقكم الله 

ليست هناك تعليقات: