بحث هذه المدونة الإلكترونية

الأحد، 21 أغسطس 2011

البحث عن السعادة

كثير ما نتكلم اريد سعادة ؟اريد أن ابحث عن السعادة ؟ أو ترى الكثير من المؤلفات الكثير والتي تتكلم عن السعادة ,وكثير من مواقع الانترنت من مجرد أن كتبت كلمت سعادة على محركات البحث جوجل ، وياهو ، فقط ضع كلمة سعادة تخرج لك مئات من المواقع الدينية الإسلامية والمسيحية والبوذية ، وكذلك مواقع النساء ، وغيرها ، ولكن من مجرد تحاليل لجميع المواقع نرى كل من يكتب بها يتأثر بما يعتقد وبما هو ملم من العلوم الدينية والعلمية والثقافية وغيرها من العلوم ، ويتحدث كل منهم عن هذه السعادة ، ومن ذلك لا علي سبيل الحصر: إن السعادة هي المرح واللذة والتمتع ، ومنهم من يذكر بأنها طمأنينة القلب ، ومنهم من يقول السعادة سكينة النفس ، وانشراح الصدر ، وراحة البال ، ويذكر إن رجل كان يقول سعادتي إن يشفيني ربي من مرض السرطان ، وآخر سعادتي بان يرزقني ربي المال ، وقصه أخرى ربط بين سعادتها وبين التخلص من زوجها الأليم وقالت سعادتي بالتخلص من هذا الألم ، وقصه أخرى يقول سعادتي التخلص من الدنيا وما فيها لأنها هم وغم ونكد ، والعجب في ذلك عندما يذكر احد الكتّاب بان السعادة هو الحلم الذي نريد تحقيقه ، لربما ولكن هذه الأحلام من توقف ، أما علماء النفس البشرية تحدثوا عن أمور متنوعة في هذا المجال وتشمل كيف تستمتع بوقتك ، كيف تضحك ، الاستمتاع بحب الناس لك ، ومنهم من ذكر اكتساب الأخطاء لتعالجها ،هل وجد من كل الحكي كلمه لمعنى السعادة ، فهل يمكن أن نوجزها قلب خاشع وعين لا تدمع وجسد نشيط ، ليس عين لا تدمع من خشية الله وإنما من عين تدمع من مرض أو مصيبة ، ولكن في النهاية مهما كان ذلك المفهوم نعود إلى الشرع السماوي الرابط بين كل بين كل هذه الأمور ، إلا تعلمون يا عباد الله بان رسول الكون رسول العالم رسول خاتم الرسالات فسرها قبل كل من تكلم عن السعادة فسرها قبلي وقبلك فسرها : أن هو إلا وحي يوحا" إلا تعلمون بعد تفاسير الكون كلها إنها بسيطة " قال رسول الله صلى الله عليه وسلم " من كانت الدنيا همه فرق الله عليه أمره وجعل فقره بين عينيه ولم يأته من الدنيا إلا ما كتب له ومن كانت الاخره نيته جمع الله له أمره وجعل غناه في قلبه واتته الدنيا وهي راغمه " الأحاديث الصحيحة للإمام الألباني رقم 474
لن تكون سعيد يا سعيد إلا إذا طبقنا ما جاء ، واذكر مرة أنني بصراحة اشتكى لي شخص من مسالة فكان ردي بسيط وليس من تفكير كبير استغفر الله يوميا مئة مرة فقال بسيطة وبعد فترة أرى على وجهه ابتسامه بالفعل وراحة بال وكل ما كتبوه على جوجل عن مفهوم السعادة ......
اضن الآن وصل مفهوم السعادة
ولكن هل مطبق ، ،،،، أين من يريد السعادة ،،،، يا باحث عنها هلم وتعال
وأريد تعقيب على كل شخص طبق ليرى مفهوم السعادة

انتظر ردودكم ،،،، وما معنى أن نجرب الاستغفار في اليوم مئة مرة ،،، ليست فتوى وإنما سبيل لأسعد يا سعيد ،،،،،، برعاية الله ،،، واسعد الله أوقاتكم
قسم التحليل الإحصائي
د.علي الشعبي 

هناك تعليقان (2):

malek khraisat يقول...

الله يسعد ايامك وايام المسلمين اجمعين يا دكتور

DR.ALI ALSHAABI يقول...

السعاده كنز